انطلقت أمس حملة مجتمعية ضمن لقاء علمي رفيع المستوى ضم نخبة كبيرة من الخبراء الدوليين والمحليين أقامته «مؤسسة الأميرة العنود بنت عبدالعزيز الخيرية» في الرياض، بمشاركة نخبة من العلماء والخبراء في مجال العلاج والوقاية من الإدمان، بالتعاون مع اللجنة الوطنية السعودية لمكافحة المخدرات بمقر المؤسسة بالرياض، تزامنا مع فعاليات اليوم الدولي لمكافحة المخدرات والاتجار غير المشروع بها. وتهدف الحملة التي جاءت ضمن هذا اللقاء العلمي والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، إلى الوقاية من المخدرات وتدعو تضافر

افتتح معالي مدير الجامعة رئيس مجلس برامج كراسي البحث الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل صباح اليوم الاثنين أعمال الورشة التأسيسية لكرسي الأميرة العنود بنت عبدالعزيز بن مساعد لدراسات العقيدة والمذاهب المعاصرة بحضور أمين عام المؤسسة الدكتور يوسف بن عثمان الحزيم وعدد من المسؤولين في الجامعة وعدد من أصحاب الفضيلة والسعادة والمهتمين من داخل الجامعة وخارجها. وعد معالي مدير الجامعة في الكلمة التي ألقاها في افتتاح الورشة هذا الكرسي رأس الكراسي في الجامعات السعودية،

رعت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية بمركز التأهيل النفسي بمنطقة القصيم دوره تدريبية لعدد من المتعافين من الإدمان بعنوان (مهارات تخطيط الحياة) لمدة أسبوعين، وذلك تحت إشراف اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.  وأوضح «الدكتور يوسف الحزيم» الأمين العام للمؤسسة أن فكرة إنشاء مركز العنود الدولي للتدريب الذي وجدت عناية خاصة من الأمير سعود بن فهد بن عبد العزيز كونه أطلق الفكرة وتابع خطوات تنفيذها حتى الفنية منها، والتي تهدف بذلك إلى المساهمة في مواجهة ظاهرة الإدمان، وذلك

 الرياض، تقرير – فاطمة الغامدي  نجح مركز العنود الدولي للتدريب في أول برامجه – التي خصصت للمتعافين من الإدمان – في استقطاب خمسة وعشرين متعافى، وتدريبهم على أكثر المهارات الحياتية والعملية، بل وتأهيلهم وتدريبهم عبر ورش وحلقات مدروسة.  معاناة طويلة في البداية تحدث “أحمد فهد” قائلاً: بعد رحلة معاناة طويلة مع الإدمان، فقدت فيها عائلتي وأبنائي وزوجتي من دون اكتراث أو أدنى شعور بالمسؤولية، فيها أصبحت المخدرات هدفي وهاجسي وجل اهتماماتي، مضيفاً أنه تعاطى المخدرات

أعلنت مؤسسة الأميرة العنود بنت عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود الخيرية، أسماء العشرة الفائزين في مسابقة الأميرة العنود للقصة القصيرة «حكايتي»، التي شارك بها أكثر من 30 شخصا من ذوي الإعاقة، بحضور الأمين العام للمؤسسة الدكتور يوسف الحزيم، ووكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان، ومستشار وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالعزيز السبيل، ورئيس نادي الرياض الأدبي الأستاذ عبدالرحمن الوشمي، ومدير جمعية حركية عبدالرحمن الباهلي وعدد من الوجهاء والمهتمين. حيث حصلت المشاركة

كافة الحقوق محفوظة 2011 © لموقع الدكتور يوسف الحزيم