التاريخ:3/4/2015م
الرياض- أسمهان الغامدي

ينعش الزوار أكثر من 29 خبيرا وخبيرة مختصين في البحث لسبر شخصية القائد المحنك فهد بن عبدالعزيز – رحمه الله- وذلك من خلال أوراق عمل بحثية تتناول شخصية الملك فهد ومآثرها المختلفة، ومن بين الخبراء خمس خبيرات دوليات ومحليات من داخل وخارج المملكة.
تلك السيرة الثرية التي امتدت على أكثر من ربع قرن لم تكن سيرة عابرة أو منجزات هشة من السهل تجاوزها ونسيانها، فبالرغم من مرور عهدين مختلفين بعد عهد الفهد إلا أن ذكراه لازالت راسخة وشامخة في عقل كل سعودي وعربي، الأمر الذي دغدغ فضول أكثر من سبعة آلاف طفل سيزور المعرض خلال الأيام المقبلة، و2500 شاب وفتاة أثارتهم تلك السيرة الشامخة.
كشف هذا ل»الرياض» د. يوسف بن عبدالرحمن الحزيم نائب رئيس اللجنة المنظمة
وقال ان معرض روح القيادة يجسد شخصية الملك فهد أبو التنمية في المملكة، فمن خلال ربع قرن وفي ظروف حالكة استطاع بفضل الله ثم بفضل قيادته أن ينجي المملكة من حربين من أهم حروب العصر الحديث وحافظ على مستوى التنمية فيها دون أن تتأثر من حربي الخليج الاولى والثانية مؤكدا أن المعرض موجه للشباب الذين لم يدركوا تاريخ الفهد والتنمية والعهد الذي نهضت به المملكة.
وزاد أن المتتبع لتاريخ الفهد يؤرخ التنمية والنهضة منذ عام 1978م، ففي هذه الحقبة كان الملك فهد يملك رؤية للتنمية فهو قائد حرب وسلام ساهم بعقليته الفذة في ترميم العالم العربي.
وأضاف د. الحزيم بأن المعرض يحيي العلاقة بين قيادة فهد بن عبدالعزيز والمواطن، فهو تظاهرة اجتماعية بين القيادة وبين المواطنين من كافة الأطياف، ويعبر عنها من خلال دورات تدريبية متخصصة وورش للطفل وبرامج تدريبية للشباب والثقافة
ولفت د. الحزيم إلى وجود أكثر من 230 لوجة فائزة ومشاركة في معرض الفهد روح القيادة، تجسد تاريخ الملك فهد ومحاور القيادة لديه طيب الله ثراه.
وأشار إلى أن المعرض تناول جميع منجزات الملك فهد في شتى القطاعات وشمل البعد الشخصي وكيف هو داخل المنزل وعلاقاته الدولية عن طريق صور موثقة إلى جانب ما يتحدث به أبناؤه عن تاريخ والدهم المشرق كما يوجد في المعرض موسوعة تحوي كل شاردة وواردة عن تاريخ القائد المحنك فهد بن عبدالعزيز موزعة على عشرة مجلدات ومتاحة للجميع، كما يوجد عشرات الورش عن تاريخ الفهد يوميا.

أضف تعليق على هذه التدوينة .. وشاركنا رأيك


كافة الحقوق محفوظة 2011 © لموقع الدكتور يوسف الحزيم