لم تغر محاضرات مركز الأميرة العنود الحضاري التابع لـ«مؤسسة الأميرة العنود الخيرية» المجتمع السعودي بقدر استمالتها لرجال السلك الديبلوماسي، ففي الضفة اليمنى داخل المسجد يوجد عدد لا يستهان به من الديبلوماسيين يحضرون للاستفادة من المواد العلمية المقدمة في ذلك المسجد الحديث في نشأته. ربما كان لطبيعة العناوين المطروحة دور في حضور السلك الديبلوماسي لهذه الندوات والمحاضرات، إذ تناولت تلك الندوات الأندلس كجسر حضاري بين العالم الإسلامي والأوروبي، كانت من تقديم عضو هيئة التدريس في جامعة

أعلنت مؤسسة الأميرة العنود بنت بن جلوي آل سعود الخيرية خلال حفلة تكريمية أقامتها مساء الأحد الماضي في فندق النوفوتيل بالرياض، أسماء العشرة الفائزين في مسابقة الأميرة العنود للقصة القصيرة «حكايتي»، التي شارك فيها أكثر من 30 كاتباً من ذوي الإعاقة، بحضور الأمين العام للمؤسسة الدكتور يوسف الحزيم، ووكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان، ومستشار وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالعزيز السبيل، ورئيس نادي الرياض الأدبي الأستاذ عبدالرحمن الوشمي، ومدير جمعية حركية عبدالرحمن

عندما تقترب من ضيفنا يختلط عليك كل شيء، ترى السلفية مع الليبرالية، والعصرية مع الإرث التاريخي، القفز على النصوص والغرق فيها. والدكتور يوسف الحزيم يمل كثيراً من الأطر والوظائف، ولا تكاد تمسك له خطاً واحداً لكنه يؤطر نفسه بالتنمية المستدامة. اختار الاقتصاد فربح وخسر، وصال وجال، وظّف ملكاته في العمل الخيري، ومنحه فكراً ورؤية جديدين قد لا يروقان لكثيرين، ولكنهما في المجمل يمنحان العمل الخيري انطلاقة مؤسسية تكفل له دوام التطور والاطراد. مارس الأكاديمية، من

للسعادة أسباب شرعية وأخرى كونية، وجماع الشرعية: توحيد صحيح يثمر إيمانا عميقا وحسن ظن بالله ثم نقاء سريرة وخمس صلوات في اليوم والليلة، وبها تفوز باطمئنان الدنيا وجنة الآخرة. أما الأسباب الكونية فبقدر تحصيلها تزداد السعادة طردياً.. وقد اخترت لك عزيزي القارئ ما ليس له علاقة بوضعك الاقتصادي أو الاجتماعي أو التعليمي حتى لا تتحجج بأعذار، ومنها: 1ـــ النوم.. النوم.. النوم، فإنك لو تملك كنوز الأرض أو من كبار عباد الله الصالحين ولا تأخذ كفايتك

على الرغم من قلّة خلطتي بالناس، ولذا فإن رأيي لا يمثل بالضرورة ظاهرة، إلا أنني لمست من أولئك الذين قابلتهم الشكوى من كثرة السعادة، فقلت لمَ لا أكتب نصائح جمّة لكي ينعم من يطبقها بالتعاسة، وأنقلهم من السعادة قدر ما أستطيع، فقلت: 1) اهرب من فشلك وابحث عن قضية كبرى، وحمّل نفسك وحدك مسؤولية احتلال إسرائيل فلسطين، واحتلال أمريكا العراق وأفغانستان، وإثارة إيران الفتنة في العالم الإسلامي، وضعف نظامي القضاء والتربية والتعليم في العالم العربي،

كافة الحقوق محفوظة 2011 © لموقع الدكتور يوسف الحزيم